منتدى العرب
نرحب بك زائرنا الكريم في منتدى العرب
منتديات كل الانمي ® ANIME TOON
                      



      العودة منتدى العرب®



      اهلا بك في منتدى العرب
      أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

      منتدى العرب

      منتدى لكل العرب
       
      الرئيسيةبوابةاليوميةمكتبة الصورالأعضاءالتسجيلدخول

      آخر المواضيع
      الموضوع
      تاريخ إرسال المشاركة
      بواسطة
      عــالم عشـاق الثنـائي ناروهينـا و أولادهـم
      نقاش الشابتر الاخير من مانغا BLEACH
      اولمبياد ريو 2016 - جنوب أفريقيا تحرج راقصي السامبا
      اولمبياد ريو 2016: الجزائر تبدأ الأولمبياد بخسارة والبرتغال تسقط الأرجنتين
      رانييري يحسم الجدل و يؤكد بقاء محرز بصفة رسمية في ليستر سيتي
      هل انت راض عن حياتك؟
      Interstella 5555 Anime dance Music
      قرعة الليجا تخدم مصالح البرسا وتعقد مهمة الريال!
      رونالدو رابع المشاهير الأعلى دخلاً في العالم
      تشيلسي يتعاقد مع نجولو كانتي + تحليل | ما الذي قد يُضيفه كانتي لتشيلسي؟
      الجمعة سبتمبر 09, 2016 12:36 pm
      الجمعة أغسطس 19, 2016 7:31 pm
      الجمعة أغسطس 05, 2016 9:15 pm
      الجمعة أغسطس 05, 2016 9:10 pm
      الجمعة أغسطس 05, 2016 8:58 pm
      الأحد يوليو 31, 2016 2:30 pm
      الجمعة يوليو 22, 2016 10:40 pm
      السبت يوليو 16, 2016 10:22 pm
      السبت يوليو 16, 2016 10:15 pm
      السبت يوليو 16, 2016 10:08 pm
      ملاك الوفاء
      !Hinata Hyuga
      shikamaru taytcho
      shikamaru taytcho
      shikamaru taytcho
      Malek
      محبة سيموني
      shikamaru taytcho
      shikamaru taytcho
      shikamaru taytcho


       
      الإثنين يوليو 11, 2016 12:41 pm
      المشاركة رقم:
      المعلومات
      مشـرف
      مشـرف
      الصورة الرمزية
      avatar

      البيانات
      عدد المساهمات : 103
      تاريخ التسجيل : 02/07/2016
      الموقع : France

      التوقيت



      الإتصالات
      الحالة:
      وسائل الإتصال:

       
      مُساهمةموضوع: ما بعد المباراة (تحليل)| البرتغال خسرت السيف لكنها فازت بالدرع! الإثنين يوليو 11, 2016 12:41 pm



      ما بعد المباراة (تحليل)| البرتغال خسرت السيف لكنها فازت بالدرع!


      حين تصنع مجدك في كرة القدم بالدفاع ..




      تحولت دموع كريستيانو رونالدو من دموع حزن إلى دموع فرح، وهو يُشاهد رفاقه من خارج الخطوط يصنعون مجد البرتغال ويعطون درسًا جديدًا في كرة القدم ويؤكدون أن «المتسحيل خارج قاموس تلك اللعبة» وذلك بالتتويج بلقب أمم أوروبا على حساب فرنسا صاحبة الضيافة بهدف قاتل من المهاجم إيدير.

      إيدير حل بديلاً لنجم المنتخب البرتغالي الشاب ريناتو سانشيز ليمسح دموع رونالدو بعد تصويبة أنيقة استقرت في شباك الحارس لوريس في الدقيقة 109 بعد التمديد. نهائي كان دراميًا ليس على المستوى الفني ربما، لكن في أحداثه، لكن دعونا نخوض في التحليل الفني.


      فرنسا | الرعونة القاتلة، والأدوار المتناقضة!



      قد يقول قائل إن «الحظ خان فرنسا» بالنظر لمعطيات المباراة، لكن الحظ لا يأتي لفريق كانت الرعونة سمته الأساسية، وتفنن في إهدار الفرص، وكما يقول العرف في كرة القدم «من يهدر يستقبل».. الحظ يأتي للمجتهد المقاتل.

      عونا أولاً نتحدث عن سلبيات المنتخب الفرنسي وتمثلت في عدم قدرته على الحسم في الثلث الهجومي الأخير والعشوائية بعض الشيء، البرتغال نجحت بأسلوبها الدفاعي في الحد من أهم أسلحة المنتخب الفرنسي المعروفة لنا جميعًا «جريزمان وباييت»، تركت السيطرة للمنتخب الفرنسي على مجريات المباراة، لكنها أوقفت كل الحلول أمام حامل الكرة من المنتخب الفرنسي.

      باييت، الذي كان بطلاً لفرنسا في دور المجموعات، خاض أسوأ مباراة له هذا الصيف في نصف النهائي أمام ألمانيا، واليوم تاه وسط دفاعات فرنسا، ويبدو أنه تأثر هو الآخر بما فعله مع رونالدو وتركيزه وقف عند هذه اللقطة، الأمر نفسه بالنسبة لجريزمان الذي لعب في مركزه المفضل كمهاجم ثاني خلف جيرو، لكنه لم تكن لديه نجاعة حقيقية أمام المرمى. كنت أشعر أن فرنسا بحاجة أكبر لمهاجم حاسم، كانوا بالفعل بحاجة لمجهود كريم بنزيمة.



      تفوق فرنسا الهجومي، وهي بالفعل كانت شرسة هجوميًا، كان في شجاعة بعض اللاعبين، وأقصد هنا أحد أبرز نجوم المباراة موسى سيسوكو، هذا الأخير ترك الناحية اليمنى ودخل لعمق الملعب، واستفاد من تركز رقابة البرتغال على جريزمان وغيره، ليجد الفرصة لتهديد مرمى البرتغال باستخدلام سلاح التسديدات تارة، وصناعة اللعب في بعض الأحيان.

      سيسوكو أيضًا برع أيضًا في الجانب الدفاعي، أدعوكم لمراجعة لقطة في الدقيقة 72، حين كانت هناك هجمة مرتدة للبرتغال بقيادة ريناتو سانشيز، كيف ركض سيسوكو بكل قوة واستخلص الكرة، الخريطة الحرارية تؤكد أن سيسوكو كان لاعبًا مكوكيًا، تحرك في كل مكان، وكان نقطة قوة حقيقية للمنتخب الفرنسي، وكنت أسأل نفسي وأنا أشاهد هذا المردود، لا يبدو أبدًا كرجل يستعد يستعد لملاقاة روثرهام في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي الموسم المقبل، يستحق مكانة أفضل.

      دخول كومان كان له مفعول كبير على الهجوم الفرنسي، يكفي أن نقول أنه صنع 4 فرص في غضون 30 دقيقة فقط من لحظة دخوله، لكن الآفة ظلت قائمة «الرعونة».



      كانت هناك علامات استفهام عديدة تحيط بمردود نجم وسط فرنسا بول بوجبا في المواعيد الكبرى، علينا إضافة علامات أخرى بعد المردود المزري له اليوم! فرنسا عانت أمام وسط ملعب قوي لدى المنتخب البرتغالي، كانت بحاجة لفاعلية أكبر من بوجبا، لكن الأخير كان زيادة عدد ربما.

      لكن في الحقيقة يجب التنويه إلى وجود تعارض ربما بين أدوار سيسوكو وبوجبا، دور بوجبا يبرز أكثر بجوار محور ارتكاز قوي يستند عليه نجم يوفنتوس وهو يشن الزيادة للأمام، سيسوكو من كان يقوم بهذه الزيادة، فاضطر بوجبا للالتزام دفاعيًا أكثر، لذلك كنت أرى أن ديشان كان عليه الاستفادة أكثر من ورقة بوجبا بتغيير طريقة اللعب ربما إلى 4/4/1/1 مع الاحتفاظ بجريزمان كمهاجم حر خلف جيرو.

      منتخب فرنسا كان يمتلك عديد الحلول من الناحية التكتيكية لاستيعاب كل عناصر الوسط دون الاعتماد على سيسوكو فقط، وتقييد بوجبا، لكن ديشان ظل محافظًا على نهجه دون تغيير.

      من مكاسب فرنسا وبالتبعية برشلونة من هذا اليورو قلب الدفاع أومتيتي، مدافع من طراز فريد، ينقض كالوحش على الكرات العرضية، يتعامل ببراعة كبيرة في حماية المنطقة الخلفية

      البرتغال | بالدفاع والتضحيات جاء المجد:



      رغم أن المنتخب البرتغالي يُلقب «ببرازيل أوروبا» ويعرف عنه الكرة الهجومية على غرار «البرازيل الأصلية»، لكن البرتغال قدمت درسًا كبيرًا على مستوى المنظومة الدفاعية.

      بدأت البرتغال المباراة بطريقة 4/1/3/2، ونجح وسط الميدان في خلق ستارة دفاعية ممتازة أجهزت على نقطة تفوق فرنسا في منطقة الوسط، اللهم إلا شجاعة سيسوكو كما ذكرنا، كما أن ويليام كارفاليو نجح إلى حد كبير في تقليل خطورة جريزمان.

      المميز أنه عندما كان المدرب فرناندو سانتوس يقوم بتغيير مراكز بعض اللاعبين تارة وطرق اللعب ككل تارة أخرى، لم تتأثر تلك المنظومة الدفاعية في الوسط، ناهيك عن المردود البدني الكبير للمنتخب، ويحسب له توزيع الجهد على الـ120 دقيقة، رغم أن البرتغال عكس فرنسا خاضت أشواط إضافية في مشوارها في البطولة، لكن رغم ذلك قاتلوا على كل كرة، جواو ماريو مثلاً خاض مباراة بدنية رائعة (لعب في 3 مراكز مختلفة)، إضافة إلى أن فرنسا خسرت واحدة من نقاط قوتها في الضغط الذي تعرض له كلٍ من سانيا وإيفرا، ومدى الالتزام من كواريسما وناني حتى بالواجبات الدفاعية أمام الأطراف التي لم تجد متنفس في عملية الصعود للهجوم.



      خروج رونالدو تحول من نقمة إلى نعمة، هناك شقين في التغيير الاضطراري لنجم ريال مدريد، على المستوى المعنوي، لاعبو البرتغال ضاعفوا من جهدهم، قاتلوا أكثر وتحرروا أيضًا أكثر، أما على المستوى الفني فيحسب للمدرب تعامله مع هذا الحدث الصاعق.

      البرتغال في الأصل طوال البطولة تعاني على المستوى الهجومي، رونالدو كان يُشكل 80% من القوة الهجومية لهم، فما بالك بأن تخسر البرتغال جهوده؟! إذًا لا سلاح هجومي للبرتغال، لكن هناك الدرع.. الدرع هنا خلقه المدرب سانتوس.

      سانتوس دفع بريكاردو كواريسما وحول طريقة اللعب إلى 4/3/3، ودخل كواريسما على الرواق الأيمن وجواو ماريو على اليسار وناني في العمق.. هذه الطريقة منحت أفضلية للبرتغال على مستوى وسط الميدان كما أشارنا في التحليل الخاص بفرنسا، هناك زيادة عددية كون أن الثلاثي الهجومي كانوا يبدأون الهجوم من الوسط اعتمادًا على سرعاتهم في الهجوم المرتد.

      المدرب سانتوس واصل إدارته المميزة للمباراة حين دفع بالمهاجم إيدير وحول الطريقة مرة أخرى إلى 4/1/4/1، ليعظم أكثر من ستارته الدفاعية في الوسط، ويعطي متنفس هجومي بمهاجم قوي مشاكس يسحب معه الدفاع الفرنسي ويخفف الضغط من على فريقه، لا سيما أن البرتغال في هذه اللحظة عانت على المستوى البدني في الضغط وعدم القدرة على إخراج الكرة بأريحية، إيدير نجح في «الوقوف على الكرة» تميز كمهاجم «تارجت» وأول حلقة في الدفاع بالضغط القوي الذي مارسه.



      المثير في إيدير أنه كان المهاجم الوحيد المتاح في تشكيلة البرتغال، وسانتوس طوال البطولة لم يكن يعتمد عليه بشكل أساسي، لكنه اليوم صنع تاريخ البرتغال.

      ما أروع أن يكون أول هدف في مباراة تنافسية مع بلدك يمنحها تاريخًا جديدًا.. إيدير الصيف الماضي وقع لفريق سوانسي سيتي قبل أن يرحل في شهر يناير بعد 13 مباراة دون أي هدف، لكنه اليوم خاض أكبر مباراة في مسيرته، قبل هدفه التاريخي، هدد مرمى المنتخب الفرنسي بتسديدة في الزاوية اليمنى للحارس لوريس.

      نأتي إلى النقطة الأفضل في البرتغال، الحارس روي باتريسيو، هل أحد سأل نفسه أيضًا هل هذا هو نفسه الحارس الذي وقف أمام المجر وكان كارثيًا؟! نعم هو نفسه اليوم الحارس الذي قدم مردودًا خارقًا وأنقذ فريقه من 4 أهداف محققة.



       

       







      توقيع : shikamaru taytcho



      _________________



       
      الإشارات المرجعية


       

      ..

      الذين يشاهدون الموضوع الان :35 ( الأعضاء 6 والزوار 31)



      تعليمات المشاركة
      صلاحيات هذا المنتدى:
      لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

      BB code is متاحة
      كود [IMG] متاحة
      كود HTML معطلة

      ●[ جميع المواضيع تعبر عن رؤية صاحبها ولا تمت للإدارة بصلة ]●

      تحويل وبرمجة الرسام